قوى “الحرية والتغيير” في السودان تقبل الوساطة الإثيوبية بشروط

أفاد مصدر في قوى “إعلان الحرية والتغيير” في السودان بقبولها الوساطة الإثيوبية لتسوية الأزمة في البلاد مع المجلس العسكري الانتقالي، لكنها طرحت عددا من الشروط.

وأوضح مصدر خاص لـ RT أن الشروط تتضمن “الاعتذار عن الجرم المرتكب والاعتراف بجريمة فض الاعتصام وإطلاق سراح المعتقلين وأسرى الحرب وإتاحة الحريات ورفع الحظر عن الإنترنت وسحب المظاهر العسكرية من الشارع.

إقرأ المزيد
إثيوبيا تقود أول وساطة في السودان

إثيوبيا تقود أول وساطة في السودان

وأضاف المصدر أن قوى “إعلان الحريه والتغيير” رفضت الخوض في أي موضوع قبل تحقيق الشروط.

ووصل رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد إلى الخرطوم اليوم الجمعة وعقد لقاءين منفصلين مع قادة المجلس العسكري الانتقالي، وممثلين عن قوى المعارضة في إطار جهود الوساطة لتسوية الأزمة.

ويأتي ذلك بعد فض القوات الأمنية السوداني الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، ما أسفر عن سقوط أكثر من 100 قتيل، حسب معطيات لجنة أطباء السودان المركزية.

عن wissam

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!