مصدر عسكري مقتل مسلحين أجانب أثناء تصدي الجيش السوري لمحاولة تسلل بريف حماة

قال مصدر عسكري سوري، إن حصيلة تصدي الجيش السوري، لمحاولة تسلل نفذتها “جبهة النصرة” بمحور قرية كرناز في ريف حماة، بلغت 9 قتلى أجانب وتدمير 12 دبابة و5 عربات مصفحة، منذ بدء الهجوم.

وأفاد المصدر، في حديث لمراسل RT، بأنه “تم تدمير عربة مفخخة قبل وصولها لمحور تل الملح في المنطقة”.

وقال إن الإرهابيين من “جبهة النصرة”، استهدفوا محردة و سقيلبية وما حولهما بقذائف الهاون والصواريخ.

وأكد ممثل الجيش السوري، أن وحدات من الجيش، تمكنت من تفجير 9 مفخخات قبل وصولها منذ بدء الهجوم.

من جانبها نقلت وكالة “سانا”، عن مصدر في شرطة حماة، أن أحد المدنيين قتل، وأصيب 3 آخرون جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بعدد من الصواريخ على بلدة شيزر في ريف حماة الشمالي الغربي، في خرق جديد من قبل الإرهابيين لاتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وذكر المصدر أن ” المجموعات الإرهابية المنتشرة في بلدتي اللطامنة وكفر زيتا بريف حماة الشمالي المتاخم لريف إدلب اعتدت صباح اليوم بعدد من الصواريخ، على منازل المواطنين في بلدة شيزر شمال غرب مدينة محردة بالريف الشمالي، ما أسفر عن استشهاد مدني وإصابة 3 آخرين وإحداث دمار بمنازل الأهالي وممتلكاتهم”.

ورد الجيش السوري، على ذلك، بقصف مدفعي مركز على مواقع المسلحين الإرهابيين في بلدتي اللطامنة وكفر زيتا، ما أدى إلى تدمير منصات لإطلاق القذائف وإيقاع إصابات في صفوفهم.

ويوم أمس، أفادت مصادر إعلامية مقربة من فصائل المعارضة السورية المسلحة، بأن الجماعات المسلحة، فتحت، محور عمليات جديدا ضد القوات الحكومية في ريف حماة الشمالي والغربي.

إقرأ المزيد
الفصائل السورية المسلحة تفتح محور عمليات ضد الجيش في ريفي حماة وإدلب

الفصائل السورية المسلحة تفتح محور عمليات ضد الجيش في ريفي حماة وإدلب

وقالت المصادر، إن المحور يبدأ من مدينة اللطامنة ومحيطها باتجاه بلدة كفرنبودة وقرية القصابية في ريف إدلب الجنوبي، ويشمل مناطق مزارع قيراطة ومنطقة الكركات في ريف حماة الغربي وهي مشمولة بالاتفاق الروسي التركي لخفض التصعيد في إدلب.

ويأتي فتح المحور المذكور بالتزامن مع معارك تخوضها هذه الفصائل في محور منطقتي تل ملح والجبين في ريف حماة الشمالي.

عن wissam

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!