يا نايم وَحّد الدايم

متى سيكتشف إنساننا في الشرق في تكنولوجيا الجيل القادم بدعة جديدة مجدية تنهضه من سبات عميق في ليل أسود طويلٍ ضنين، يا مؤمنينْ.
مهنة مؤقتة تولد بداية الشهر وتموت في آخر ليلة منه

أكثر ما يشدّ الناس من آذان أرواحهم في رمضان، ذلك الصوت القادم من البعيد، من ذاكرة تسكن العروق، تردد كلمات بسيطة مع نقرات متقطعة في ليالي الشهر. صوت المسحّر، أو المسحراتي كما يسمى في بلاد الشام والعراق وبعض البلاد العربية. ذلك الرجل الذي يخرج والناس نيام يدق على طبلته الصغيرة، ليوقظ النائمين مقابل بعض الصدقات التي تناوله إياها أيدٍ تمتد من البيوت خافتة الأضواء. “إصحى يا نايمْ. وحّدْ الدّايمْ”.

مهنة هذا الرجل مهنة مؤقتة تولد بداية الشهر وتموت في آخر ليلة منه، لتعود في العام القادم وتولد من جديد. وقد أعاد إلى ذهني صوت المسحراتي في رمضان هذا العام، خبر تناقلته وكالات الأنباء يتحدث عن قرار اتخذته وزارة الدفاع الإندونيسية بتكليف سلاح الجو بتنفيذ طلعات وهمية فوق البيوت، لإيقاظ الإندونيسيين من سباتهم من أجل السحور، كما ذكرت صحيفة كومباس التي نقلت عن المتحدث باسم سلاح الجو سوس يوريس قوله إن “التحليق قبل الفجر لإيقاظ الناس من أجل السحور، هو مهمة مركّبة”.

ويضيف يوريس إن هذا التقليد “يحافظ على مهارات التحليق ليلا لطيارينا، كونه غير مسموح لهم بالطيران وهم صائمون بعد العاشرة صباحا، وهو تقليد يهدف إلى إقامة رباط قوي بين سلاح الجو الإندونيسي والشعب”.

أما صديقي الراحل الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم فقد ابتكر، قبل سنين طويلة، أنشودة خاصة ردّدها الشيخ إمام لإيقاظ النائمين الذين لا علاقة لصيامهم بالامتناع عن الطعام والشراب لا من قريب ولا من بعيد. تقول الأنشودة “اصحي يا نايم كفايهْ، طالت الليل الرحايهْ، والحدادي قلقانينْ. وحّدوه يا مؤمنينْ.

حبلتْ الأيام سنينْ، ولدت الأيام دهورْ، دامت الأيام لمينْ؟ وحّدوا المولى الغفورْ. صلّي عاللي في القيامه يشفعكْ، واصحى ياللي نمت باللي بيوجعكْ، واندّه اللي لو ندهته يسمعكْ، اكشف اللي بيئلمك وبيمنعكْ. مهما طال الليل وجارْ، كل جرم وله مسارْ، والكواكب دوّارينْ، وحّدوه يا مؤمنينْ”.

وما دام أهل إندونيسيا يغطون في نوم يحتاجون معه إلى غارات طيران لتوقظهم، فمتى سيكتشف إنساننا في الشرق في تكنولوجيا الجيل القادم بدعة جديدة مجدية تنهضه من سبات عميق في ليل أسود طويلٍ ضنين، يا مؤمنينْ.

عن wissam

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!